بيان تانيا جولان برفض الخدمة في الجيش الإسرائيلي

English Version | גרסה עברית | Versión en Castellano

11024625_869465369758972_5788404817686122315_n

تانيا جولان، أحد أعضاء منظمة ( الوحدة)- الوحدة (אחדות/Unity ) هي منظمة إشتراكية لا سلطوية في إسرائيل/فلسطين المحتلة ، تانيا هي مقاومة للسلطة الاسرائيلية و ناشطة في مجال البيئة كما انها نباتية ، رفضت الانضمام في صفوف الجيش الصهيوني.
ننشر هنا اعلان تانيا الرافض للخدمة في الجيش والذي يشمل على حججها و انتقاداتها لمؤسسة الجيش.

 

اسمي تانيا جولان، عمري 20 سنة، قررت رفض التجنيد الاجباري في الجيش، وأرى أن نشر ذلك علنا و بشكل مباشر له اهمية كبيرة.
خيار الالتحاق او عدم الالتحاق في الجيش الاسرائيلي هو خيار سياسي والذي يجب ان يكون كل شخص قادر على اتخاذه بحرية، وأنا أحتج ضد القانون الذي يهدد الشبان و الشابات للالتحاق في العسكرية.

لا يوجد لدي ثقة في منظومة الحكومة، والجيش هو اليد المنفذة للرأسمالية و الحكومة وتجار السلاح وهناك بعض الذين يستفيدون من الصراع الاسرائيلي –الفلسطيني و لا يريدون أن يتخلوا عن سيطرتهم الاقتصادية على الضفة الغربية.هذه القوى خلقت العنصرية والتفرقة، و ميزانية الدفاع للدولة تزداد عام بعد عام على حساب التعليم و الصحة و الشؤون الاجتماعية، ولهذه اللحظة لايوجد أي شعور بالأمن مع زيادة التهديدات على اسرائيل، وأعتقد أن خوفنا يستغل لالهائنا و ابعادنا عن التفكير العميق.
لا أحد يمكن أن يبنى مجتمع سليم على اساس الظلم ، وانا أرفض ان اكون جزء من هذه المؤسسة التي تمارس سياسات العنصرية و الفاشية و تقوم بالتمييز و القمع. أنا ارفض ان أكون جزءا من هذا الجيش الذي سيطر لعشرات السنين على ملايين الناس بدون منحهم حقوقهم المدنية.

على الجانب الآخر هناك شعب مثلنا له احتياجاته الأساسية، ويريد فقط أن يعيش حياته. اما مع استمرار الاغلاقات والتفتيشات الامنية و الاعتقال الاداري و الاعتداءات من قبل المستوطنين المتطرفين و الجنود، و خلق ظروف حياة متدنية و بطالة ، فان ذلك لن يجلب لنا الأمن طالما اننا نعطي الاسباب لمهاجمتنا.

الجيش مثل المدرسة يؤدي مهمة التربية الاجتماعية، كما ان الهدف الاساسي للمدارس الحكومية هو نقل المعرفة و تربية افراد المجتمع ليكونو متجانسين و موحدين، ولكن دور الجيش ليس حماية جميع الناس ولكنه ( وعاء انصهار) يحافظ على روح الشعب و يجعل الناس تحب بعضها البعض، بينما في الحقيقة الجيش الاسرائيلي يحمي فقط النخبة في الحكومة. وهي مؤسسة تتغلغل فيها البيروقراطية المتخلفة، حيث تعمل فيها أجهزة تتعامل مع بعضها فقط وليس لها أي صلة في العالم الحقيقي، وأجهزة أخرى تتعامل مع القضايا المدنية، و هذا النوع من الهيكل المؤسساتي يعمل على تربية الشباب اليافعين بطريقة متزمتة في التفكير والتي تعمل على ادامة العلاقة التسلطية للظالم و التبعية للمظلوم.
فترة المراهقة تعتبر المرحلة النهائية في الحياة، في هذا الجزء من العالم الذي يقع بين البحر الأبيض المتوسط و الأردن.

أعتقد أن الإنضمام لأي مؤسسة يجب أن يكون بدافع و رغبة و قناعة شخصية، مثلا، لو أخذنا حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في شمال سوريا، ليس ببعيد عنا، ربما نتعلم شيء أو شيئين منهم، حيث لايوجد لديهم قانون التجنيد الإلزامي ، ولكن مع ذلك، فإن نسبة التجنيد في الاتحاد الديمقراطي الكردي و وحدات الحماية النسائية الكردية مشابهة لنسبة في الجيش الإسرائيلي، ويمكن القول أنه عندما لا توجد الرغبة في حماية شيء ما فانه بالضرورة لن يتم حمايته.

انا أرفض الحجج التي تدعو الى الإنضمام للجيش: اقامة الصداقة و تحديد اتجاه الحياة واكتساب الخبرات، ومساعدة المجتمع. انا اخترت ان لا أجازف بحياتي طوال عامين كاملين اقضيهم في فعل الظلم و الاذلال و القلق بدون أي هدف، لن ارتدي الزي العسكري ولذلك لن اساهم في ازدياد الضغط المجتمعي من خلال التحاقي بالجيش، رفض التجنيد الاجباري ليس بالشيء الهين، وكذلك الانضمام الى الجيش ليس شيئا بسيطا.

أخيرا وليس اخرا، الموضوع الذي يوجع قلبي هو انه يوجد قضية البيئة و الطبيعة فالجيش و صناعاته العسكرية تشكل خطورة على البيئة من خلال تسرب النفط و مياه الصرف الصحي والتخلص من المعدات بإلقائها بالبحر و الانشطة المستمرة التي تشكل خطرا على التوازن بين النباتات و الحيوانات وكل ذلك يحدث بدون أدنى محاسبة . بالضبط مثلما يفعل الجيش بالميزانية الحكومية.

أدعوكم أن ترفعوا اصواتكم في كل مكان ومناسبة وان تقفوا في كل مكان فيه صعوبات .

من المؤلم جدا ان يبقى الناس الجيدين صامتين بدون فعل أي شيء.

تانيا جولان

868676767

מודעות פרסומת

כתיבת תגובה

הזינו את פרטיכם בטופס, או לחצו על אחד מהאייקונים כדי להשתמש בחשבון קיים:

הלוגו של WordPress.com

אתה מגיב באמצעות חשבון WordPress.com שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת Twitter

אתה מגיב באמצעות חשבון Twitter שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת Facebook

אתה מגיב באמצעות חשבון Facebook שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת גוגל פלוס

אתה מגיב באמצעות חשבון Google+ שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

מתחבר ל-%s